أبوظبي.. تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار

euromagreb26 فبراير 2024آخر تحديث :
أبوظبي.. تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار

 

اورو مغرب

احتضنت العاصمة الإماراتية أبوظبي اليوم الاثنين 26 فبراير 2024 حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار في دورتها السادسة عشرة، تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، والإشراف الفعلي للشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، وبحضور الدكتورة آمنة بنت عبد الضحاك وزيرة التغير المناخي والبيئة، والدكتور عبد الحكيم الواعر، المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، الممثل الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا (FAO-RNE).

وألقى الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة كلمة خلال حفل التكريم أكد فيها “تقديره العظيم لرئد النهضة الشاملة في هذا الوطن العزيز صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -أعزه الله- ووجه لسموه الشكر على دعمه القوي لهذه الجائزة ، ومبادراته الرائدة والمتواصلة، في سبيل أن تكون الإمارات دائماً، في المقدمة والطليعة، في رعاية النخلة، وفي جهود تعزيز القطاع الزراعي كله…”.

كما توجه الشيخ نهيان في كلمته بوافر الشكر، وعظيم التقدير والاحترام، إلى الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، على دعمه الكبير، ومساندته القوية، لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

 

وكرم الشيخ نهيان مبارك آل نهيان سفراء دولة الإمارات العربية المتحدة، في الدول التي تستضيف مهرجانات التمور الدولية التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة بالتعاون مع الوزارات المختصة في الدول المنتجة للتمور، وهم الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الأردنية الهاشمية، المهندس خالد موسى شحادة الحنيفات، وزير الزراعة بالمملكة الأردنية الهاشمية، العصري سعيد أحمد الظاهري، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة المغربية، الأستاذة مريم خليفة جمعة محمد الكعبي، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية مصر العربية، الأستاذ حمد محمد حميد سالم الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية السودان، حمد غانم حمد المهيري سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية، أحمد حاتم برغش المنهالي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الولايات المتحدة المكسيكية، كما جرى تكريم المرحوم الدكتور عبد الجبار البكر من جمهورية العراق.

 

وكرم الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها السادسة عشرة 2024 وذلك على النحو التالي: عن فئة البحوث والدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة الفائزين مناصفة بين كل من: الدكتور خالد بن الهادي المصمودي من جامعة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور عز الدين جاد الله حسين أحمد من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي من جمهورية مصر العربية، وعن فئة المشاريع التنموية والانتاجية الرائدة الفائزين مناصفة بين كل من: الدكتورة ليم سوي هوا ايرين من كليات التقنية العليا – أبوظبي، وشركة افريقيا العضوية من المملكة المغربية، وعن فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي الفائزين مناصفة بين كل من: الدكتور يعرب قحطان عبد الرحمن الدوري – جامعة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة فالوريزين، مركز البحوث والابتكار من جمهورية مصر العربية، وعن فئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي الفائزين مناصفة بين كل من: الدكتور رمزي عبد الرحيم دسوقي أبوعيانة من المملكة العربية السعودية، الدكتور إبراهيم جدوع عليوي الجبوري من جمهورية العراق.

 

و أعلن الشيخ نهيان خلال حفل التكريم عن انطلاق فعاليات مؤتمر وزراء الزراعة في الدول المنتجة والمصنعة للتمور الذي تنظمه الأمانة العامة للجائزة بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وتستمر فعاليات المؤتمر على مدى يومي 26 و 27 فبراير 2024 لمتابعة وتقييم مخرجات مشروع الإدارة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء، وإنشاء الهيئة الدولية للتنمية المستدامة للواحات، بمشاركة خمسة عشر وزيراً ووكيلاً للزراعة وستة من رؤساء المنظمات الإقليمية والدولية إلى جانب عدد كبير من الخبراء الفنيين والعلماء وأصحاب الاختصاص في مكافحة سوسة النخيل الحمراء والمحافظة على الواحات، يستعرضون 20 ورقة علمية في إطار متابعة وتقييم نتائج المشروع الإقليمي لاستئصال سوسة النخيل الحمراء، وإنشاء الهيئة الدولية للتنمية المستدامة للواحات.

 

من جهته فقد أشار الدكتور شو دونيو مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الدكتور عبد الحكيم الواعر، المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، الممثل الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا (FAO-RNE)، بأن تطور الزراعة والإنتاج الاجتماعي أدى إلى زيادة زراعة النخيل وزيادة سريعة في التجارة الدولية للتمور. وارتفاع إنتاج التمور العالمي منذ منتصف الستينيات حيث بلغ 2 مليون طن إلى حوالي 9.7 مليون طن في عام 2021، تنتجها حوالي 40 دولة. والتحديات التي تواجه صناعة النخيل والتمور تتمثل في انخفاض الإنتاجية وجودة المنتج المنخفضة. تحدٍ في مراحل التعامل مع المنتجات ومعالجتها ومرحلة ما بعد الحصاد والتسويق والتجارة. وقد بلغ الإنتاج العالمي للتمور وصل إلى 1.74 مليون طن (1.16 مليون طن للدول العربية) بقيمة تقدر بحوالي 2.3 مليار دولار أمريكي.

 

و شمل حفل التكريم عرض فيلم يستعرض إنجازات الجائزة خلال سبعة عشر عاماً في قطاع نخيل التمر (2007 – 2024) حيث عملت الجائزة على تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وذلك بفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، ومتابعة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة. من خلال إطلاق مجموعة من المبادرات والمشاريع التنموية التي من شأنها تعزيز الأمن الغذائي.

 

وعرف الحفل التوقيع على ست مذكرات تفاهم مع عدد من وزراء الزراعة ومدراء المنظمات الدولية في عدد من الدول بهدف تعزيز التعاون بين الأمانة العامة للجائزة والمنظمات الإقليمية والدولية بما يساهم في تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي على المستوى الوطني والعربي والدولي، وجاءت على النحو التالي:

شركة كابيتال للفعاليات بدولة الإمارات العربية المتحدة، في شأن تنظيم معرض أبوظبي الدولي العاشر للتمور 2024، وزارة الزراعة الأردنية في شأن تنظيم المهرجان الدولي السادس للتمور الأردنية 2024، وزارة الزراعة في الجمهورية الإسلامية الموريتانية في شأن تنظيم المهرجان الدولي الثالث للتمور الموريتانية 2024، الوزارة الاتحادية للأمن الغذائي الوطني والبحوث في جمهورية باكستان الإسلامية في شأن تنظيم المهرجان الدولي الأول للتمور الباكستانية 2024، وزارة الزراعة في دولة أريتريا، في شأن تنظيم المؤتمر الدولي الأول لنخيل التمر بأريتريا 2024، والصندوق الدولي لتنوع المحاصيل في شأن استغلال الموارد الوراثية لنخيل التمر.

يُذكر أن حفل الافتتاح عرف حضور أكثر من 15 وزيراً ووكيلاً للزراعة من الدول المنتجة للتمور، و 06 مدراء ورؤساء المنظمات الإقليمية والدولية، إلى جانب حضور عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة وصل الى 62 سفير من السلك الدبلوماسي منهم 45 من السلك الأجنبي و 22 من السلك العربي، وأعضاء مجلس الأمناء، والفائزين والمكرمين بالجائزة وحشد كبير من المختصين والمهتمين بزراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.