أعمال شغب لليلة الثالثة على التوالي في لايبزيغ بسبب “السكن للجميع”!

admin6 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
اخبار الجالية
أعمال شغب لليلة الثالثة على التوالي في لايبزيغ بسبب “السكن للجميع”!

دويتشة فيليه :

خرجت الأمور عن السيطرة في مدينة لايبزيغ الألمانية إثر اندلاع أعمل شغب ومواجهات مع عناصر الشرطة لليلة الثالثة على التوالي. والسبب..”مساكن للجميع”!

لليلة الثالثة على التوالي، اندلعت ليل السبت/ الأحد (6 أيلول/ سبتمبر 2020) أعمال شغب عنيفة في مدينة لايبزيغ شرقي ألمانيا، وذلك بعد إخلاء مسكن يقطنه أناس استقروا به عبر “وضع اليد”.

وكانت مظاهرة يوم أمس في منطقة كونيفيتس قد خرجت عن السيطرة فور تحركها عدة مئات من الأمتار، إذ ألقى المتظاهرون الحجارة والألعاب النارية الحارقة، المحظورة بالأصل، على عناصر الشرطة وعلى بنايات شيدت حديثا، ما أدى إلى مطاردات ومواجهات مباشرة بين عناصر الأمن والمشاغبين، أسفرت عن إصابة العديد منهم من بينهم شرطيان وفق تصريحات شرطة لايبزيغ صباح يوم الأحد (السادس من أيلول/ سبتمبر)، بينما فتحت تحقيقات ضد 15 شخصا.

وصرحت السلطات لتنظيم مظاهرة لـ 500 شخص تحت شعار “من أجل جيرة متضامنة”، في خطوة أراد المنظمون من خلالها التنديد بارتفاع تكاليف الإيجار الذي لم يتوقف حتى مع انتشار جائحة كورونا.

ويُنظر إلى “اليسار المتطرف” كجهة مسؤولة عن أعمال الشغب والدفع بالأمور خارج السيطرة.

من جهته، اعتبر عمدة مدينة لايبزيغ بوركهارد يونغ من الحرب الاشتراكي الديمقراطي، أن النقاش حول ضرورة توفير سكن في متناول لجميع، “تلقى ضربة قوية عبر أعمال الشغب وعبر منطق وضع اليد على منازل الغير”، موضحا أنه لا يمكن “توفير المنازل عبر مهاجمة الشرطة وإشعال الحرائق”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.