استطلاع: أكثر من نصف الألمان يرون بأن صحتهم في خطر بسبب كورونا

admin23 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
اخبار الجالية
استطلاع: أكثر من نصف الألمان يرون بأن صحتهم في خطر بسبب كورونا

دويتشة فيليه

أعرب نحو ثلث الألمان في استطلاع للرأي عن تأييدهم لتشديد تدابير الوقاية من جائحة كورونا. وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه معهد “فالن” لقياس مؤشرات الرأي ونُشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن 30% من الألمان يرون أن التدابير الحالية غيركافية، مقابل 23% في استطلاع مماثل أجري في أيلول/سبتمبر الماضي.

وفي المقابل، ذكر 54% من الذين شملهم الاستطلاع أن التدبير الحالية سليمة بالقدر الكافي، بينما رأى 14% أنه مبالغ فيها، مقابل 18% في استطلاع الشهر الماضي.

وبصرف النظر عن الضرورة، يجد 33% من الألمان أن القيود المفروضة على اللقاءات مع الأصدقاء والعائلة مزعجة، يليها القيود على الفعاليات الثقافية والرياضية (24%)، والسفر (19%).

ويرى 56% من الألمان أن صحتهم معرضة للخطر بسبب الجائحة، إلا أن 81% من الذين شملهم الاستطلاع يتوقعون أن تجتاز ألمانيا الشهور المقبلة وسط الجائحة على نحو جيد.

وكان الأكثر تفاؤلا أنصار التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل (86%)، وأنصار حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي بحوالي .60%

وكان أكثر من ثلثي الألمان صرحوا أنهم راضون في الغالب عن إدارة الحكومة الاتحادية لجائحة فيروس كورونا، وفقًا لمسح أجراه معهد “كانتار” لقياس مؤشرات الرأي لصالح صحيفة “بيلد آم زونتاغ”، منتصف هذا الشهر.

وفي استطلاع آخر لمعهد “يوغوف” لقياس مؤشرات الرأي، ارتفعت نسبة قبول ارتداء الكمامات بين المواطنين، حيث ذكر 86% من الألمان هذا الشهر إنهم يلتزمون بارتداء الكمامات، بينما كانت تبلغ نسبة من يقولون ذلك في آب/أغسطس الماضي 80%. وكانت نسبة الالتزام بين النساء (88%) أعلى من الرجال (83%).

من جانب آخر، تتمسك وزارة الصحة الألمانية بتقديراتها بشأن توفر أول لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد بحلول الأشهر الأولى من العام المقبل، وفق ما أكده متحدث باسم الوزارة في تصريح صحفي.

غير أن مجلة “دير شبيغل” نقلت عن وزير الصحة ينس شبان، الذي أصيب بدوره بالفيروس، قوله إنه من المحتمل توفر اللقاح بحلول كانون ثان/يناير المقبل، لكن ربما أيضا فيشباط/فبراير أو آذار/مارس، أو حتى بعد ذلك.

وقد طلبت وزارة الصحة الاتحادية هذا الأسبوع من حكومات الولايات تقديم عناوين توصيل اللقاح بحلول 10 تشرين ثان/نوفمبر المقبل. وبحسب البيانات، من المقرر إنشاء 60 مركزا للتلقيح في أنحاء البلاد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.