الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يحذر من تفشي الكراهية، والعداء ضد المسلمين داخل مؤسسات الدولة. 

admin20 يونيو 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
Geen onderdeel van een categorie
الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يحذر من تفشي الكراهية، والعداء ضد المسلمين داخل مؤسسات الدولة. 

شارك عبدالصمد اليزيدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، يوم الجمعة  2020/6/19 في طاولة مستديرة للخبراء نظمها التحالف ضد كراهية الإسلام، والمسلمين في برلين بدعم من الحكومة الألمانية، والإتحاد الأوروبي، ومؤسسة ميركاتور.

وقد ناقش الخبراء الدوليين دراسة للبروفيسور فريد حافظ بعنوان “مكافحة العنصرية، والعداء ضد المسلمين بشكل فعال“. وحذر اليزيدي في مداخلته من خطورة إنتقال العنصرية، والعداء ضد المسلمين من أوساط اليمين المتطرف إلى ما أسماه بالعنصرية المؤسساتية. وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا: “نتابع بقلق شديد أخبار إكتشاف خلايا متطرفة معادية للإسلام، والمسلمين في مؤسسات الجيش، والمخابرات، والشرطة. هذه المؤسسات التي آمنّاها كمواطنين على حفظ مجتمعنا من كل الأخطار أصبحت هي نفسها ضحية تسلل عناصر راديكالية إلى أوساطها تسعى إلى قتل المسلمين، وإبادتهم.”

كما اتفق أعضاء التحالف ضد كراهية الإسلام، والمسلمين الذي يضم 38 مؤسسة وطنية تشتغل في مجال محاربة الكراهية، والعنصرية على حزمة من الفعاليات تمهيدا لليوم الوطني ضد كراهية الإسلام في ألمانيا يوم فاتح يوليوز ذكرى استشهاد مروى الشربيني في مدينة دريسدن على يد متطرف عنصري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.