الجمعية المغربية لأصدقاء روسيا تتضامن مع الشعب الروسي

اورو مغرب26 مارس 2024آخر تحديث :
الجمعية المغربية لأصدقاء روسيا تتضامن مع الشعب الروسي

اورو مغرب

إن الجمعية المغربية لأصدقاء روسيا تدين بشدة الهجوم الإرهابي البربري الذي تم تنفيذه، الجمعة 22 مارس 2024، بكوركوس سيتي هال بكراسنوغورسك قرب موسكو، وخلف مقتل واصابة العشرات.

وباسمي وباسم جميع أعضاء الجمعية المغربية لأصدقاء روسيا إننا نعبر عن استنكارنا الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضنا الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القانون الدولي.

إن حادث إطلاق النار المميت، الذي استهدف مساء الجمعة قاعة “كروكس سيتي” للحفلات الموسيقية شمال غربي العاصمة موسكو، وأسفر عن مقتل أكثر من 133 شخصا، وإصابة العشرات، هو عمل إرهابي وحشي وبربري جبان استهدف أمن روسيا وشعبها.

وأمام هذا الفعل الإجرامي الجبان لا يسعنا إلا أن نعبر عن تضامننا مع الشعب الروسي الصديق، ونعبر، في الآن نفسه، عن أحر تعازينا وصادق مشاعر المواساة إزاء هذا الحادث المفجع، إلى الأسر المكلومة وإلى الشعب الروسي، داعين الله أن يلهم قادة وشعب روسيا الصبر والسلوان.

عن الجمعية المغربية لأصدقاء روسيا:
الدكتور عبد الرزاق المنفلوطي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.