السلطات الفرنسية تمنع رسو سفينة قادمة من المغرب على متنها حوالي 800 راكب بسبب “كورونا”

admin11 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
اخبار الجالية
السلطات الفرنسية تمنع رسو سفينة قادمة من المغرب على متنها حوالي 800 راكب بسبب “كورونا”

قررت السلطات الفرنسية، يوم أمس السبت، منع رسو سفينة قادمة من الناظور، بميناء سيت، للاشتباه في تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا داخلها.

وقالت وسائل إعلام محلية، أن السلطات الفرنسية لم تقرر بعد في مصير السفينة التابعة للشركة الإيطالية GNV والتي تقل ما بين 600 و800 راكب، في انتظار تحديد طبيعة الوضع الوبائي داخلها.

وأشارت ذات المصادر إلى أن السلطات المغربية تجري اتصالات مع نظيرتها الفرنسية للتوصل إلى حل لهذا الوضع، في حين كشفت مصادر أخرى عن احتمال تغيير وجهة الباخرة نحو إيطاليا.

وترتب عن هذا المنع، موجة غضب عارمة بين ركابها العالقين وأغلبهم مواطنون فرنسيون أو مغاربة مقيمون بفرنسا.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.