القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء تتكفل بازيد من 400 مغربي العالقين بدائرتها

admin30 مارس 2020آخر تحديث : منذ 3 سنوات
admin
Geen onderdeel van een categorie
القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء تتكفل بازيد من 400 مغربي العالقين  بدائرتها

قنصلية المغرب بالخوزيرات تتكلف بخدمة أزيد من 400مغربي عالقين بدائرتها
أعلنت مصادر موثوقة أن القنصلية العامة المغربية بالخوزيرات قد قامت برعاية وخدمة أزيد من 400 من المواطنين المغاربة العالقين بالمنطقة التابعة لدائرة نفودها وذالك على إثر قرار إغلاق الحدود بين الدولتين المغربية و الاسبانية والذي كان المغرب سباقا في اتخاده للحد من تفشي وباء كورونا
وفي صبيحة يوم السبت 14من الشهر الجاري، استقبلت القنصلية أربع حافلات على مثنهن ركاب من الجالية المغربية المقيمة بالخارج خصوصا الوافدين من الديار الإيطالية والاسبانية وبعض دول الإتحاد الأوروبي. كما استقبلت ما يقارب 160مغربي حاملي تأشيرة السفر كانوا يتواجدون بالتراب الإسباني. تفاديا لانتشار وباء كورونا وحفاظا على سلامة سكان المدينة قامت القنصلية بإرجاء الركاب إلى مكان الإقامة متكلفة بجميع المصاريف. وتجدر الإشارة إلى أن القنصلية العامة كذالك تكلفت بمصاريف عودة المعوزين من الجالية والقادمين على مثن سيارتهم الخاصة.
وبالنسبة للمغاربة السياح والحاملين للتأشيرة، فإن القنصلية قامت بإيوائهم حيث يتواجدون حاليا بفندق mercure والمتواجد بمدينة الخوزيرات مع توفير لهم ما يحتاجون له من مأكل ومشرب.
ومن الرغم عن كل هذه الجهودات المبذولة من طرف القنصلية العامة إلا انها واجهت مشكلة عويصة خارجة عن استطاعتها حيث أن بعض من أفراد الجالية رفضوا العودة إلى مكان إقامتهم هذا ما أرغم القنصلية على إيوائهم وتغطية جميع التكاليف لمدة عشرة أيام. الا ان أرباب الفنادق قاموا بطردهم بعدما أصدرت السلطات الاسبانية بجبر كافة الفنادق على غلق أبوابها في وجه زبناءها بغية الحد من تفشي الوباء.
وعليه. طلبت القنصلية المغربية بالخوزيرات من السلطات الإسبانية ان تقوم بواجبها تجاه المغاربة المقيمين بإسبانيا وبقية الدول المجاورة لها بالاستفادة من الرعاية الإجتماعية والصحية. الا ان السلطات المعنية بالامر لم تقم بواجبها لحل الأزمة هذا مادفع بعض الجمعيات المرتزقة لاستغلال الوضع حيث قاموا بنشر بعض الفيديوهات التي تعكس حقيقة الأمر وتشويه صورة المغرب.

Foto artikel - EUROMAGREB.COM

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.