القنصلية المغربية بانفيرس تصدر بيانا حول ما تم تداوله عبر المنابر الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي من معلومات حول توصلها بظرف بريدي مغلق بداخله مادة بيضاء اللون

admin4 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
القنصلية المغربية بانفيرس تصدر بيانا حول ما تم تداوله عبر المنابر الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي من معلومات حول توصلها بظرف بريدي مغلق بداخله مادة بيضاء اللون

ميديا تيفي :

كشفت القنصلية المغربية بأنفيرس ببلجيكا، في بيان توصلت media dialogue tv بنسخة منه، أن القنصلية توصلت أمس الخميس، بظرف بريدي مغلق يضم مادة بيضاء، ما جعلها تتصل بالشرطة المحلية للقيام بالتحريات اللازمة.
وأكد البيان نفسه، أن الظرف لا يحتوي على مواد سامة وأن المادة البيضاء لا تشكل خطراً على صحة الإنسان، كما أن التحريات جارية لمعرفة مصدر الطرد المذكور والملابسات التي دفعت الى إرساله لهذا المركز القنصلي.
وهذا هو النص الكامل للبيان كما توصلنا به:

القنصلية العامة للمملكة المغربية
أنفيرس

Consulat Général du Royaume du Maroc Anvers

بيان
على اثر ما تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي وكذا من خلال بعض المنابر الاعلامية الالكترونية من معلومات تخص الحادث الذي عرفته القنصلية العامة للمملكة المغربية بانفيرس يوم الخميس ثالث شتنبر الجاري ، تؤد القنصلية العامة انها توصلت بالفعل بظرف بريدي مغلق بداخله مادة بيضاء اللون غير معروفة بالعين المجردة .

ومباشرة بعد ذلك تم الاتصال بالشرطة المحلية التي حلت بسرعة الى مقر القنصلية للقيام بالتحريات اللازمة ، وبعد قيامها بالتحليلات الضرورية للمادة المذكورة في مختبراتها اكدت هذه الاخيرة ان الظرف لا يحتوي على مواد سامة وان المادة البيضاء لا تشكل خطرا على صحة الانسان ،كما ان التحريات جارية لمعرفة مصدر الطرد المذكور والملابسات التي دفعت الى ارساله لهذا المركز القنصلي .
واذ تقدم القنصلية العامة هذه التوضيحات فانها تشيد بروح المسؤولية والالتزام التي ابانت عنهما الاطر العاملة بها وكذا الحس الوطني الذي عبر عنه افراد الجالية المغربية المقيمة بالمنطقة ، كما تؤكد انها تزاول عملها وتقدم خدماتها للمواطنين في ظروف عادية وبشكل طبيعي .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.