برشلونة يختار الفوز ردّا على أزمات إدارته

admin29 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
الميدان الرياضي SPORT
برشلونة يختار الفوز ردّا على أزمات إدارته

دويتشة فيليه

يبدو أن برشلونة اللإسباني اختار الفوز كطريقة للرد على الأزمات التي تعصف بإدارة الفريق الكاتالوني والتي انتهت باستقالة جوسيب ماريا بارتوميو.

تلك النتيجة لم يتوصل إليها المحللون، وإنما كانت التصريح الذي أدلى به سيرجي روبرتو لاعب برشلونة، حين قال إن الفوز على يوفنتوس (2-0) في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كان الرد المثالي على أزمات مجلس الإدارة، في مباراة أقيمت ليل الأربعاء ( أكتوبر/ تشرين الأول).

وأضاف سيرجي روبرتو “أفضل ردٍّ كان مباراة اليوم. نريد الفوز بالألقاب والمباريات كما أوضحنا اليوم. ما حدث أصبح ماضيا ونركز على عملنا”.

ومضى رونالد كومان مدرب برشلونة في السياق ذاته، مشددا أن فريقه حاول إبعاد مشكلة الإدارة عن تركيزه، وأنه “ركز على الجانب الرياضي. هذا لا يؤثر علينا ولا يقلقني. نركز حيويتنا على كرة القدم”، يقول كومان.

وحسب مدرب برشلونة، فإن فريقه لم يقم بذلك فقط، وإنما قدم في الجولة الثانية من منافسات دوري أبطال أوروبا أفضل مبارياته هذا الموسم أيضا.

مشاهدة الفيديو01:51
ميسي يضع حدا لتكهنات بشأن مستقبله في برشلونة
وقال كومان في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي: “كانت هذه أفضل مباراة لنا طوال الموسم. هذا انتصار كبير أمام فريق أوروبي مهم، استطعنا لعب كرة القدم التي نحاول فرضها”.

وتابع كومان: “كنت أريد أن نلعب بثلاثة لاعبين في الدفاع، وأن ندفع برجل للأمام ليكون لدينا لاعبا إضافيا في وسط الملعب. هذا يعني أننا خلقنا العديد من الفرص لتسجيل الأهداف، وبصراحة، أعتقد أنه كان ينبغي علينا أن ننهي المباراة قبل ذلك بوقت كبير”.

وفاز برشلونة في أول مباراتين في المجموعة السابعة في دوري الأبطال على النقيض من البداية السيئة للفريقفي الدروي حيث انتصر مرة واحدة في آخر ثلاث مواجهات.

يذكر أن مباراة يوفينتوس جاءت بعد استقالة الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو الثلاثاء لتفادي الخضوع لاقتراع بحجب الثقة بعد توقيع 20 ألف مشجع على عريضة تطالبه بالتنحي.

و.ب/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.