بيان تضامني لجمعية ثسغناس للثقافة والتنمية بعد فاجعة الزلزال المدمر ليوم 08 شتنبر 2023

اورو مغرب10 سبتمبر 2023آخر تحديث :
بيان تضامني لجمعية ثسغناس للثقافة والتنمية بعد فاجعة الزلزال المدمر ليوم 08 شتنبر 2023

اورو مغرب  :

أصدرت جمعية ثسغناس للثقافة و التنمية بيانا تصامنيا بعد فاجعة الزلزال المدمر الذي ضرب مناطق الحوز – مراكش و تارودانت ليلة الجمعة الماضية .
و أعربت الجمعية عن تضامنها المطلق مع ساكنة المناطق المنكوبة متوجهة بأصدق التعازي لعائلات المفقودين ، و متمنية الشفاء العاجل لكل المصابين .
و في ما يلي نص البيان التضامني الصادر عن مكتب جمعية ثسغناس للثقافة و التنمية :
إن جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ASTICUDE، المنخرطة في المبادرة المدنية لدعم المناطق المنكوبة، وهي تتابع الهزة القوية لزلزال ليلة الجمعة 8 شتنبر 2023 بعدد من أقاليم ومدن بالمغرب، والذي خلَّف بشكل مفجع، ضحايا في الأرواح والممتلكات، خاصة في المناطق المُحيطة بمركز الزلزال.
وفي هذه اللحظات العصيبة والصعبة والمؤلمة التي تجتازها هذه المناطق، على إثر هذه الفاجعة الأليمة والمهولة فان الجمعية :

تعرب عن تضامنها مع المناطق المنكوبة وساكنتها، وتترحم على أرواح المواطنات والمواطنين الذين توفوا. وتتوجه بالتعازي الصادقة إلى أهلهم. وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى؛
✓ تشيد بالجهود الجبارة التي قامت بها مختلف السلطات العمومية، من قواتٍ مسلحة ملكية، ومصالح صحية، وسلطات محلية، وهيئات منتخبة، ومصالح أمنية، ووقاية مدنية والفعاليات المدنية؛

✓ تناشد المواطنات والمواطنين للتضامن مع ضحايا الزلزال، وعلى الاقدام المكثف إلى التبرع بالدم؛
✓ تحيي عاليا التعاطف والتضامن الدولي، من كافة دول العالم وشعوبها.
تتعهد من جانبها، بحشد شركائها المحليون والوطنيون والدوليون من أجل التعبئة الشاملة للتخفيف من هول هذا الزلزال المدمر الذي أودى بأكثر من 2012 وفاة و2059 إصابة، من بينها 1404 إصابات خطيرة، في حصيلة مرشحة للزيادة بفعل استمرار جهود الإنقاذ.

✓ تهيب بالفعاليات والجمعيات بإقليم الناظور الى الانخراط الطوعي في كل المبادرات الإنسانية التضامنية، وتضع مقرها رهن إشارة الجمعيات والفعاليات المدنية لعقد اجتماع تنسيقي لاتخاذ مبادرات إنسانية في هذا المجال ابتداء من يوم الاثنين 11 شتنبر 2023.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.