تعاطف عالمي مع الطفل ريان و تضامن للأمة العربية والاسلامية .

euromagreb5 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
euromagreb
أخبارنا المغاربية
تعاطف عالمي مع الطفل ريان و تضامن للأمة العربية والاسلامية .

لعل الله جعل الطفل ريان سبب في التضامن بين الشعوب العربية والاسلامية والغير إسلامية.

العالم باسره متضامنا مع الشعب المغربي.
وكل القنوات العاليمية تتابع هذا الحدث الذي تحركت له مشاعر البشرية في جميع اقطار العالم ، كانو مسلمين او مسيحيين او يهود .

فالطفل ريان ابكى العالم وهذا يدل على أن الله سبحانه وتعالى اراد ان يحرك مشاعر البشرية جمعاء، ليعلم العالم ان هناك رب اذا اراد ان يقول كن فيكون .

انها معجرة لطفل يتواجد تحت الارض بعمق 32 متر في حفرة لا تتعدى 45 سنتيمتر لمدة اربعة ايام وعمره لا يتجاوز 5 سنوات ولا زال على قيد الحياة لحد الان .
اليس هذه رسالة من الله عز وجل لنعلم انه القادر على كل شيء

وجعل الله الطفل ريان يتألم العالم من اجله
كما حصل هذا اليوم للإعلامي المصري و مقدم برنامج رياضي على احدى القنوات المصرية الذي انهار بالدموع وهو يقدم برنامج رياضي فانسحب من القاعة .

هكذا جعل الله العالم يبكي للطفل ريان
وما علينا الا ان نقول ، اللهم كن لريان رفيقا وونيسا في وحشته ونجيه واخرجه من حفرته كما انجيت يونس وأخرجه وهو في بطن الحوت .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.