جمعية ثاومات إيريحيين للتنمية و التعاون تعقد جمعها العام السنوي

اورو مغرب26 فبراير 2024آخر تحديث :
جمعية ثاومات إيريحيين للتنمية و التعاون تعقد جمعها العام السنوي

اورو مغرب / شهرزاد الدقيشي

انعقد يومه السبت 25 فبراير 2024 الجمع العام السنوي لجمعية ثاومات إيريحيين للتنمية و التعاون بمتحف عزي ميمون المتواجد بقلعة ثازوضا كوروكو بحضور قامات علمية و سياسية و ثقافية و تاريخية على رأسهم الاستاذ المقتدر السيد يوسف السعيدي و الاستاذ الفاضل و الباحث في التاريخ السيد اليزيد الدريوش بالإضافة إلى حضور وازن من المجتمع المدني و الاعلامي.

افتتح الجمع العام السنوي للجمعية بكلمة رئيس الجمعية رضوان حميتي الذي رحب من خلالها بالحضور شاكر لهم على تلبية و قبولهم لدعوته منوها بالجهود الكبيرة التي يقوم بها المكتب المسير للجمعية و المنخرطين و هذه اهم النقاط المتناولة في جدول الأعمال :
_ تلاوة التقريرين الادبي و المالي ومع مناقشتها ثم المصادقة عليهما
_ مناقشة الصعوبات و التحديات المستقبلة للجمعية.
و بعد ذلك تم تلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم و التي تلاها الاستاذ أحمد القدوري و بعدها تم الاستماع للنشيد الوطني المغربي ثم بدأ السيد يوسف أحميتي في قراءة التقرير الادبي على مسامع الحاضرين و الذي سرد بموجبه حصيلة الانشطة التي قامت و سهرت عليها الجمعية على مدار السنة وبعدها أعطى الكلمة للرئيس رضوان أحميتي ليتلو التقرير المالي نيابة عن علي حميتي و بعد ذلك تم الاستماع إلى كلا التقريرين و مناقشتهما و تمت المصادقة عليهما بالإجماع من طرف المنخرطين.

وتم انتخاب أعضاء جدد لإلزام انفسهم بالمسؤولية من داخل المكتب المسير و الذين تمت المصادقة عليهم بالإجماع وهما : إلياس السعيدي نائبا للرئيس و عبد الحفيظ أحميتي مستشارا للجمعية

و قد حضر هذا الجمع السنوي أعضاء الجمعية وعلى رأسهم الفاعل الجمعوي المقتدر علي الطويل و الذي يمثل جمعية الثقافة الامازيغية بإسبانيا إقليم كاطالونيا و أناس من مختلف القطاعات و المجالات .

و في تصريح لجريدة أورو مغرب اكد رئيس الجمعية في حديثه عن أهمية تعزيز الشراكات المحلية و الدولية و ذلك بغية تحقيق أهداف التنمية المستدامة و كما اكد على ضرورية تضاعف الجهود من اجل تحقيق التوازن الناجح بين البعد البيئي و الثقافي و التاريخي و الاجتماعي و ذلك لضمان الاستدامة لمنطقة إيريحيين كوروكو التي تضم لها مجموعة من الدواوير .

 

كما قال في حديثه :” ان أقوى و أصعب تحدي للجمعية في المرحلة المقبلة هو إمداد الدواوير بمياه سقوية و ذلك عن طريق بناء صهاريج لتعزيز التنمية المستدامة.
واعرب أعضاء الجمعية عن تقديرهم للمجهودات الجبارة و المبذولة خلال السنة الماضية و كما أكدوا غي كلامهم على التزامهم بدعم و اسناد جهود الجمعية في الأيام القادمة

و حاسمين على أهمية تعزيز التفاعل و التواصل الدائم بين أفراد بين أفراد المجتمع المحلي.

وكما تم تقديم شواهد تقديرية للمنخرطين و بعض الضيوف و تم تكريم متميز لعزي ميمون صاحب المتحف الذي لم يبخل عن الجمعية المباركة بالمقر و هو متحفه الكائن بالعنوان المذكور اعلاه والذي Jعمه الأواني و الافرشة الامازيغية الريفية القديمة التي لها قرون و سنوات عديدة ,
و إنتهى الجمع العام بتأكيد الجمعية بإلتزامها الثابت بالعمل الصالح و الجاد و الدائم و ذلك بغية تحقيق كل الأهداف التي تم ترسيمها في هذا الجمع العام السنوي.

و عرف ختام هذا الجمع العام السنوي لجمعية ثاومات إيريحيين للتنمية و التعاون رفع برقية إخلاص و ولاء إلى أمير المؤمنين الملك محمد السادسنصرهاللهوايده.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.