حملة مداهمات واسعة ضد شبكات الجريمة المنظمة في فيستفاليا الالمانية

admin16 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
اخبار الجالية
حملة مداهمات واسعة ضد شبكات الجريمة المنظمة في فيستفاليا الالمانية

حملة أمنية واسعة أطلقتها السلطات الألمانية بمشاركة العديد من المصالح في شمال الراين-فيستفاليا (غرب) كبرى الولايات الألمانية، ضد الجريمة المنظمة والعائلات الإجرامية.

اتخذت شرطة ولاية شمال الراين-فيستفاليا غربي ألمانيا بالتضامن مع العديد من السلطات مساء السبت (15 أغسطس/ آب)، عدة إجراءات ضد العصابات والعائلات الإجرامية في ثمان مدن بالولاية.

جاء ذلك خلال مداهمات شملت مقار في العديد من المدن، ففي إيسن تمت مداهمة مكاتب مراهنات ومحلات قمار، كما تمت مداهمة جمعيات ثقافية وغرف تناول الشاي ومقاهي الأرجيلة.

وذكرت شرطة ولاية شمال الراين – فيستفاليا على حسابها بموقع تويتر أن عمليات الدهم شملت 25 محل شيشة ومقهى وأندية قمار.

وقالت متحدثة باسم الشرطة في إيسن إن السلطات تتحقق الآن مما إذا كانت ممارسة القمار تجري وفقا للقواعد القانونية أم لا. كما يتم التحقق أيضا مما إذا كان يتم التلاعب بأجهزة لعب القمار وتحضيرها بشيء لا يخضع للقانون.

وشارك في المداهمات أيضا جهاز الجمارك والتحقيقات الضريبية وحكومة مقاطعة دوسلدورف مع الإدارة الخاصة “للرقابة على القمار ومكافحة غسل الأموال”.

إلى ذلك جرت أيضا عمليات تفتيش في مدن مولهايم ودويسبورغ وبوخوم وغيلزنكيرشن ودورتموند وفوبرتال ودائرة ميتمان، ولم تدل الشرطة بتفاصيل أكثر.

كان مكتب مكافحة الجريمة بالولاية قدم في أيار/ مايو 2019 صورة مقلقة عن أوضاع جرائم العصابات في شمال الراين-فيستفاليا.

وقالت الشرطة إن الولاية بها 104 عصابة تضم أفرادا إجراميين، وأفادت بأن الأعوام من 2016 حتى 2018 شهدت تورط حوالي 6500 مشتبه به في المسؤولية عن أكثر من 14 ألف جريمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.