خمسة أدباء مغاربة يعلنون انسحابهم من جائزة الشيخ الزايد احتجاجا على اتفاق التطبيع

admin16 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
أخبارنا المغاربية
خمسة أدباء مغاربة يعلنون انسحابهم من جائزة الشيخ الزايد احتجاجا على اتفاق التطبيع

قرر خمسة أدباء مغاربة، الانسحاب من جائزة الشيخ الزايد للكتاب احتجاجا على “توقيع اتفاق سلام بين الإمارات وإسرائيل”، هذا الأسبوع، لتطبيع علاقاتهما الدبلوماسية.

ويتعلق الأمر بكل من يحيى بن الوليد وزهرة راميج وأحمد اللويزي وأبو يوسف، بالاضافة إلى عبد الرحيم جيران الذي أعلن استقالته من هيئة تحرير المجلة الثقافية “موروث” التابعة لمعهد الشارقة للتراث.

وقال جيران في تدوينة على حسابه الفيسبوكي “فلسطين خط أحمر وأي تطبيع مع الكيان الصهيوني مرفوض أيا كان الطرف الذي يتبناه”.

من جانبه، قال يحيى بن الوليد في تدوينه فيسبوكية “التطبيع الرهيب للعلاقات بين سياسيي الإمارات العربية والكيان الصهيوني المغتصب دفعني إلى سحب ترشيحي بشكل نهائي وطوعي، كعرض متواضع للتضامن مع شعبنا الفلسطيني”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.