رئاسة اللجنة المركزية للكاثوليك الألمان تدعوا الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا لتمديد عضويته في مجلس الحوار “مسلمون، ونصارى” لولاية جديدة.

EUROMAGREB8 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
EUROMAGREB
أوروبا
رئاسة اللجنة المركزية للكاثوليك الألمان تدعوا الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا لتمديد عضويته في مجلس الحوار “مسلمون، ونصارى” لولاية جديدة.

اورو مغرب :

دعت رئاسة اللجنة المركزية للكاثوليك الألمان الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، السيد عبدالصمد اليزيدي، لتمديد عضويته في مجلس الحوار “مسلمون، ونصارى” لولاية جديدة.

اشتغال المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا على موضوع التعايش، والحوار بين الأديان تحت مظلة المواطنة الحقة تلقى إهتماما كبيرا على الصعيد الألماني، والدولي. فبعد انتخاب أمينه العام عبدالصمد اليزيدي عضوا في المنتدى الإبراهيمي في ألمانيا، وكذلك عضوا مؤسسا لمجلس الأديان بولاية دارمشطاد ديبورغ، تمت دعوة الأخير من طرف المجلس الرئاسي للجنة المركزية للكاثوليك الألمان إلى الاستمرار في مجلس الحوار “مسلمون، ونصارى” لولاية جديدة إلى غاية عام 2025

وقد توصل اليزيدي برسالة شكر من قبل الرئيسة الجديدة لمجلس الحوار “مسلمون، ونصارى”، الدكتورة أنيا ميدلبيك فارفيك، على جهوده في تعزيز الحوار، والوئام بين اتباع الاديان، والثقافات المختلفة، محليا، ودوليا.

ويعتبر مجلس الحوار “مسلمون، و نصارى” التابع للجنة المركزية للكاثوليك الألمان من أشهر، وأنشط مؤسسات الحوار بين الأديان في ألمانيا، ويضم في عضويته ما يقرب من عشرين شخصية مسلمة، ومسيحية من مختلف المجالات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.