سعيد بوشام ورياضة التكواندو ببلجيكا

admin20 يونيو 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
Geen onderdeel van een categorie
سعيد بوشام ورياضة التكواندو ببلجيكا

سعيد بوشام
استاذي لرياضة التايكواندو ، بالاحرى استاذ الاجيال ، ثمان درجات وقريبا تسعة ليصبح اكبر درجة في العالم ، لكثير من العهود كان صاحب اكبر درجة في افريقيا والعالم العربي ، من لايعرفه في انفرس ، من مواليد سنة 1957
ببوقنادل بنواحي مدينة سلا ، حاصل على حزام اسود درجة اولى في الكراطي والتايكواندو سنة 1976، التحق بالديار البلجيكية برفقة والده الى منطقة بروخم بالقرب من انفرس وعمره 14 سنة بعدما تحصل على الشهادة الابتدائية بالمغرب ، فتح سنة 1976 اول قاعة تدريب بدورن بانفرس ، بطل بلجيكا لمدة عشر سنوات متثالية ، اشتغل لمدة اربعين سنة كعامل باحد المصانع دون توقف اوعياء الى جانب التداريب، كل يوم ، له ثلاثة ابناء واربعة حفدة ، وابنه يونس معروف كاستاذ للكمال الجسماني وذو صيت عالمي في التغذية الرياضية الصحية ، يرجع له الفضل ولخمسة عقود في زرع حب الرياضة في صفوف ابناء الجالية المغربية والاسلامية بصفة عامة ، خاصة وانه انساني اكثر من الكلمة نفسها ، كل من يعرفه ، يقدر فيه طيبوبته و حسن طبعه وحبه للخير ، وعدم سعيه لكسب المال ، رسالته عالمية ويرى ان ممارسة الرياضة تحافظ على قوة الجسد والتوازن الفكري ، علاقته جد وطيدة بالبلد الام خاصة بالمنطقة التي ينحدر منها وبمدينة بركان حيث يقطن ، ويتردد كثيرا على مدينة وجدة حيث يقطن اصهاره ولايثوانى عن تطوير رياضة التايكوندو بالبلد الام ، تلاميذته ابطال عالميون ويفتخر بهم ، ويرون فيه الاب الذي يرجع له الفضل في لم الكثيرين من الشوارع والضياع ، ليصنع منهم ابطالا ، عندما نرافقه في خرجاتنا ، لاتصدق الكم الهائل من الناس الذين يبادلونه السلام والتحية ، وفي حديثنا حول الفرق بين الرياضة بالامس واليوم ، اكد لنا ان جيلهم كان محبا لممارسة فنون الحرب ولم يكن ابدا هدفه مادي ، وان الاجيال اللاحقة لاتعرف الصبر والتريث والهدف الحقيقي من وراء ممارسة فنون الحرب ، بقدر ما تسعى للظهور والمتاجرة بالرياضة ، وفيما يخص علاقته بالمجتمع البلجيكي ، فهو يكن كل الاحترام لأهل البلد خاصة وانه نمى وترعرع في هذا البلد ، وتتلمذ الكثير من اهل البلد على يده ، وتبقى رسالته للقراء هي المداومة على الرياضة لانها تحافظ على الصحة ، وتحسن المزاج ، وتفتح علاقات انسانية ، ونافذة على الاخر بخلفيات متعددة ، وكلما سيقال في حق هذا الهرم فهو قليل خاصة وان سعيد بوشام هو اول اسم مغربي يسطع في سماء اوروبا فقط كان حينها الاعلام المغربي لم يصل الى مستواه الحالي غير ذلك كان الجميع من اهلنا في ارض الوطن صغار وكبارا سمعوا بهذا الاسم ولازالوا يرددونه
محمد الرمضاني

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.