عصابة “البوليساريو” تغتصب البراءة وتزج بأطفال صغار في غياهب الألغام والقنابل العنقودية(صور)

admin25 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
أخبارنا المغاربية
عصابة “البوليساريو” تغتصب البراءة وتزج بأطفال صغار في غياهب الألغام والقنابل العنقودية(صور)

أخبارنا المغربية:أبو فراس

أقدمت عصابة “البوليساريو” على الزج بأطفال صحراويين، في غياهب الألغام والقنابل العنقودية، والأسلحة الخطيرة.

ووفق “منتدى فورساتان”، فقد قام الانفصاليون، باقتياد أزيد من 80 طفلا صحراويا بريئا في شاحنات عسكرية في أدنى ظروف السلامة، وفي عز حر الصيف، إلى مناطق عسكرية ونائية مليئة بالألغام.

وواجه الأطفال، خلال يوم كامل شتى أنواع المخاطر، وقضوا أغلب الأوقات بين الألغام والقنابل العنقودية والأسلحة الخطيرة بالإضافة إلى الاحتكاك بالجنود والعساكر، في مشهد يغتصب كل معاني الطفولة والبراءة، على حد تعبير المنتدى المذكور.

وأضاف ذات المصدر، أن جبهة “البوليساريو”، ورغم أنها متورطة إلى النخاع في تجنيد وتسليح الأطفال، إلا أنها تسعى إلى تبرير الأموال التي تلقتها من المنظمات والعائلات الأجنبية في إطار برنامج العطل الخاص بالأطفال بالخارج (الذي اعتادت من خلاله جبهة البوليساريو إيفاد الأطفال الصغار وتسليمهم بمقابل مادي لعائلات إسبانية ) .

ونظرا لعدم إمكانية سفر الأطفال الصحراويين بسبب جائحة كورونا، وتبريرا من الجبهة الوهمية للأموال التي تلقتها، وتحت مسمى البرنامج البديل، أقدمت قيادة “البوليساريو” على خلق برنامج بديل، شمل العديد من الأنشطة المكثفة التي أرهقت الأطفال، وفي مقدمتها الأنشطة العسكرية المحظورة، وورشات تدريبية همت التعامل مع الأسلحة، والألغام والقنابل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.