فريال الزياري تتألق في مهرجان كان السينمائي بقفطان يجمع بين الفخامة والثقافة الأمازيغية “

اورو مغرب18 مايو 2024آخر تحديث :
فريال الزياري تتألق في مهرجان كان السينمائي بقفطان يجمع بين الفخامة والثقافة الأمازيغية “

اورو مغرب

شهدت الدورة الـ77 من مهرجان كان السينمائي لحظات تألق للإعلامية المغربية ونجمة مسلسل “مسك ليل”، فريال الزياري، حيث ألهبت السجادة الحمراء بإطلالتها الرائعة والمميزة من تصميم دار الازياء العالمية فاطم لصاحبته المصممة العالمية فاطم الفيلالي الادريسي ورغم تواجدها النشط في مجال الإعلام، إلا أن مشاركتها في هذا الحدث العالمي كانت تجربة استثنائية، حيث أكدت أن هذه هي مشاركتها الأولى في هذه التظاهرة السينمائية العالمية.

بعد اكتمال تصوير حلقات مسلسل “مسك ليل” في العاصمة الرباط، انطلقت فريال الزياري باتجاه كان مرافقةً لأحد أهم المهرجانات السينمائية العالمية. وبمجرد وصولها إلى المهرجان، كانت فرصتها للالتقاء بنجوم الفن والسينما والمخرجين، حيث أُضيفت إطلالتها بالقفطان المغربي الفاخر لمسة من التميز والجاذبية. ولم يقتصر تألقها على الإطلالة الخارجية فقط، بل أضافت لمسة من الثقافة المغربية الغنية بالتزامن مع حضورها، حيث تزينت بأكسسوارات أمازيغية أصيلة تمثل الثراث الأمازيغي المغربي الأصيل، مما جعل إطلالتها لا تُنسى وتستحق الإشادة.

ومن خلال تلك اللحظات، استمتعت فريال الزياري بالفرصة للتواصل مع نجوم الفن والسينما، حيث تبادلت الحديث والتجارب معهم، مما جعل تجربتها في مهرجان كان السينمائي لحظة تاريخية تستحق الذكر والاحتفاء.

ويجدر الإشارة إلى أن السينما المغربية تشهد مشاركة مميزة في هذا المهرجان المرموق، حيث يتم تمثيلها مرة أخرى من خلال فيلم “الجميع يحب تودا” للمخرج نبيل عيوش، الذي يُعرض ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان في فئة “كان العرض الأول”. كما تشارك المغرب أيضا من خلال المخرجة وكاتبة السيناريو والمنتجة، أسماء المدير، التي تم تعيينها عضوا في لجنة تحكيم المهرجان السينمائي الدولي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.