مسار منى المختار المخرجة الكندية من اصول مغربية والتجربة الأولى في الإخراج باللغةالعربية.

euromagreb4 فبراير 2022آخر تحديث :
مسار منى المختار المخرجة الكندية من اصول مغربية والتجربة الأولى في الإخراج باللغةالعربية.

 

منى المختار مخرجة كندية من مواليد 1967 بالمغرب
في سن التاسعة عشرة انضمت الى شركة الخطوط الملكية المغربية .

مما جعلها تسافر لعدة دول اختارت الاستقرار بالديار الكندية في عام 1989.

تزوجت بكندا وانجبت ثلاثة ابناء بنت وولدين
بعد بضع سنوات اهتمت بتربية أبنائها حتى وصلوا سن يمكن الاعتماد عليهم.

بعد ما كانت تركت طموحها و دراستها بعد التجربة الطويلة في مجال السفر قررت تغيير مسارها

انضمت الى معهد مونتريال للإذاعة والتليفزيون والاعلام سنة 2010 لدراسة الصحافة و التقديم التلفزيوني

واجرت العديد من المقابلات بكندا مع مشاهير الفن والسينما وشخصيات عرب
من بينهم الفنان الكبير مارسيل خليفة
في مدينة مونتريال .

انتجت برنامج عرب امريكا الشمالية
وتتحدث منى المختار بطلاقة اللغة الإنجليزية والفرنسية ، لكنها لم تنسى لغتها الام .

ولهذا فكرت منى المختار وفي أول تجربة لها في الإخراج باللغة العربية كما ستشاهدون مقطتف من الفيلم رفقة هذا المقال .

سافرت الى دولة الإمارات العربية المتحدة ، وقامت بجولة استكشافية حول الثقافة العربية واللغوية بعدة دول الخليج والدول العربية المجاورة ، قطر و الأردن وعمان والبحرين

و بسبب تغطيتها لعدة مهرجانات و مؤتمرات سينمائية دولية، اصبح لها احتكاك بالدول العربية ، مما زادها طاقاة عالية لتعلم اللغة العربية و التنوع في الثقافات ، وتعزيز العلاقات

و قررت تعميق معرفتها في عرض البث الاخباري من خلال استكمال والحصول على
شهادة من معهد المراسلين في دبي باللغة العربية.

واستضافت الدورة الأولى للقمة العربية
لإدارة الرياضة وشاركت في الدورة الثانية لقمت المرأة العربية بالإمارات سنة 2015

شاركت في مسلسل “قلب العدل” بأبو ظبي سنة 2016
انظمت منى المختار الى جامعة “يوركفيل بكلية تورنتو” السينمائية في برنامج الانتاج و الإخراج .

درسة أيضآ اليقظة الذهنية في معهد التحول العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصلت، على العديد من الشهادات في اليقظة ونحاح الاهداف

انتجت فيلم قصير بعنوان غدا نلتقي باللغة الانجليزية.

وتستعد لاخراج فيلم مع الفنان العراقي علي ريسان
وتشتغل حاليا على فيلمين وثائقيين توقفوا بسبب ظروف كرونا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.