مغرب الجبابرة لايأبه للأقزام

admin2 مايو 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
Geen onderdeel van een categorie
مغرب الجبابرة لايأبه للأقزام

اخلاقياتنا كمغاربة، ولاننا شعب عظيم في كل شيء ، ومتجدر في التاريخ ، لاتسمح لنا بالقدف اللفظي والرد على ذلك القزم من ارض الحجاز لاننا نرفض ان تكنى بلاد مقدسة باسم عائلة !!! ، ويطول الحديث في هذا الشأ ن، ليست المرة الاولى ولن تكون الاخيرة ، سيتطاول وداءما على الاسياد من لا اصل لهم ، اخواننا المشارقة ، نحن المغاربة لسنا عرب ولا يجمعنا بكم الا الاسلام ، واذا كنتم على غير هدى من الله فاننا نطلب لانفسنا ولكم الهداية ، المغرب لايتوفر على مصادر الطاقة التي تمتلكونها كلكم حتى جار السوء، ورغم ذلك انجح منكم في ميادين عدة ، وانتظروا سنبرهن لكم يوما بعد يوم وخذوا المثل من الطريقة التي تعاملنا بها مع الوباء المستجد ، نعم المغاربة موجودون في كل انحاء العالم وهذا فخر لنا لاننا سفراء لبلدنا ونحن اكثر المسلمين نشرا للاسلام والاحصاءيات تدل على ذلك ، اما ضعاف النفس منا والذين تغلبهم الظروف، وكان الله في عون الجميع ، ويزاولون اعمالا تخل بالنظام العام ، فهم قليلون ، وكل يجازى على عمله مع مراعاة ظروفه وهذا ما كان يشتغل به عمر رضي الله عنه في عدله ، انتم الذين تدعون يا حاملي الاصفار على رؤوسكم الدين والنسب ، من افسدتم الامة بتنقلاتكم المشبوهة في العالم بمال البترول ، انتم من تقتلون الابرياء في اليمن وتعينون الصهاينة على الفلسطينيين ، انتم من تحاربون الاسلام جهرا وسرا وتقفون وراء كل الانقلابات على الاسلام ، سيسألكم الرحمان عن دم الرئيس مرسي ، انتم من تقطعون اجساد معارضيكم بالمنشار ، لكن هذا لايعني ان بينكم الشرفاء والعظماء ، المغاربة إضافة عظمى للعالم الاسلامي ، واذا كان الميزان في التفاضل هو التقوى ، فراجعوا حساباتكم ، وبيننا وبين من يسيىء لنا الله ، والحمد لله .
بقلم: سي محمد الرمضاني

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.