موقف المؤسسات الالمانية من ملتقى لاجل القضية الفلسطينة  ببرلين

euromagreb31 مارس 2024آخر تحديث :
موقف المؤسسات الالمانية من ملتقى لاجل القضية الفلسطينة  ببرلين

 

حفيظة برو المانيا/اورو مغرب                        

اثار انعقاد مؤتمر فلسطين ببرلين الشهر المقبل ابريل ضجة اعلامية وسياسية رافضة لانعقاده.                                                                                            

المؤسسات الرسمية الالمانية بالولاية ببرلين اعتبرت ان المؤتمر في حد داته عداء للسامية ،فوزارة الداخلية صرحت على انها ستسلك كل الطرق القانونية لمنعه ومنع كل ما من شانه ان ينشر الكراهية ضد اسرائيل والشعب اليهودي.                                                                                    

الاحزاب السياسية  كما جميع الصحف الالمانية قادت حملة تشويه ضد منظمي المؤتمر، وهم اشخاص مكونة من شريحة كبيرة تنتمي لخلفيات متنوعة ولتيارات سياسية ودينية مختلفة في حين تصدرت عناوينا عبارات الدعم لاسرائيل في حق الدفاع عن نفسها متغاضية واقع الجرائم والابادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني                                 

انالاسس الموضوعية من القضية الفلسطينية ومعادات السامية التي تخلط بينهما المؤسسات الالمانية يجعلها تواجه تحديات في موارنة هده الالتزامات خاصة عند التعامل مع قضايا معقدة تتعلق بالتاريخ ككيفية التعامل مع النقج لاسرائيل وكيف ان تظل عادلة في تقييمها للتاريخ والسياسات المعاصرة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.