ميركل تحذر من تفاقم الأزمات وحالات الطوارئ في العالم

admin15 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
اخبار الجالية
ميركل تحذر من تفاقم الأزمات وحالات الطوارئ في العالم

دويتشة فيليه /

أشادت المستشارة ميركل بعمال الإغاثة والمساعدين في مناطق الأزمات والصراعات كسوريا واليمن ولبنان وقالت إن انفجار بيروت مثال على “إمكانية ظهور أزمة بسرعة”، داعية الدولة للاستعداد لتقديم المساعدات الإنسانية على نحو سريع.

حذرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في رسالتها الأسبوعية اليوم السبت (15 آب/ أغسطس 2020) من تفاقم الأزمات الإنسانية وحالات الطوارئ في العالم، وقالت في الرسالة الأسبوعية المتلفزة، عبر الإنترنت: “يجب أن نتوقع أن الجائحة وتغير المناخ سيغيران الوضع بالنسبة لكثير من الناس في العالم”، مضيفة أنه من الأهم لذلك، الاستعداد كدولة للمساعدات الإنسانية على نحو سريع، وضربت مثلا على ذلك، بالاستعانة بالجيش الألماني وموظفي الوكالة الألمانية للإغاثة التقنية في لبنان، مشيرة إلى أن الانفجار الذي وقع في بيروت مطلع هذا الشهر “أظهر على نحو مفزع كيف يمكن أن تنشأ أزمة على نحو سريع”.

وأوضحت المستشارة الألمانية أن الأزمات المتفاقمة تسيطر أيضا في مناطق الأزمات والنزاعات في سوريا واليمن وبلدان أخرى، حيث يكون من الصعب الوصول للناس. وقالت إن ألمانيا تساهم هناك مالياً في المساعدات الدولية، في إطار الأمم المتحدة مثلا. “كل هذا يسير فقط لأن المساعدين الملتزمين والشجعان في كل مكان مستعدون للقيام بعملهم حتى في ظل أصعب الظروف”.

وبمناسبة اليوم العالمي للمساعدات الإنسانية، الذي يوافق الأربعاء المقبل 19 آب/ أغسطس، أكدت ميركل كذلك على أهمية ضمان حماية عمال الإغاثة في الموقع، وقالت: “للأسف علينا أن نختبر مرارا وتكرارا أنهم مستهدفون، وأنه يتم منعهم من القيام بعملهم المهم”، مؤكدة أن ألمانيا تعمل في مجلس الأمن الدولي على ضرورة توفير الحماية التي يحق لهم الحصول عليها بموجب القانون الدولي.

وذكرت ميركل أن سكان الدول التي يوجد بها هياكل حكومية ضعيفة ونزاعات مسلحة لا ينالون حماية كافية من الأزمات، وقالت: “لذلك كثيرا ما تكون الحلول السياسية ضرورية، لأن الدعم الإنساني قد يساعد فقط على المدى القصير”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.