الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يحذر من خطورة اليمين المتطرف على السلم الاجتماعي.

EUROMAGREB
أوروبا
EUROMAGREB3 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يحذر من خطورة اليمين المتطرف على السلم الاجتماعي.

على ضوء قرار محكمة ميونيخ بسجن امرأة يمينية متطرفة ست سنوات إثر تهديدات جدية بالهجوم على مسلمين عبر الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، عبد الصمد اليزيدي عن توجسه من خطر انتشار التيارات اليمينية المتطرفة في المجتمع بشكل كبير يهدد السلم الاجتماعي، محذرا في نفس الوقت من إمكانية تنفيذ بعض أنصار هذه التيارات تهديداتها، ونشر الفوضى في المجتمع. وقد دعا اليزيدي صناع القرار في ألمانيا إلى القيام بكل ما يلزم من أجل وضع حد لهذا الخطر الداهم، مشيرا إلى أن المقاربات الأمنية وحدها لا تكفى، بل لابد موازاة مع ذلك من محاربة التيارات العنصرية على المستوى الفكري، والاجتماعي، والسياسي.

يشار إلى أن محكمة مدينة ميونخ قضت، اليوم الجمعة، 30 تموز/يوليو 2021، بسجن امرأة في عقدها الخامس لمدة ست سنوات لإرسالها تهديدات إلى سياسيين محليين، والتخطيط لهجوم بقنبلة حارقة على مسلمين. وتأكد لدى المحكمة أن الجانية، وهي ممارسة للطب البديل، أرسلت رسائل تهديد إلى عمدة مدينة، ومسؤول محلي آخر. كما اشترت أسلحة، ومواد خاصة لتصنيع قنبلة حارقة.
وقد أكدت المحكمة أنه لا مراء في أن المتهمة كانت تتصرف على أساس عنصري بحت.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.