المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يستنكر الاعتداء الاجرامي على أبرياء داخل كنيسة في مدينة نيتسا الفرنسية.

admin29 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
admin
اخبار الجالية
المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يستنكر الاعتداء الاجرامي على أبرياء داخل كنيسة في مدينة نيتسا الفرنسية.

استنكر أيمن مزيك، رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، الاعتداء الإجرامي الذي وقع اليوم على أبرياء داخل كنيسة في مدينة نيتسا الفرنسية. ومما جاء في كلمته بهذا الخصوص:
“إن من يمارس الإرهاب والقتل يُعتبَر قد تجاوز حدود الله وحدود الإنسانية وما يقوم به خيانة لحضارتنا، ولجميع القيم الدينية الكونية. إن هذا العمل الإرهابي يُعتَبَرُ حربا ضروسا ضد تعاليم القرآن الكريم والسنة المطهرة.
و لا يسعنا في هذه المناسبة الأليمة إلا أن نتقدم لأسر الضحايا بأحر تعازينا. علينا نحن المسلمون أن نكون أكثر حزما في مواجهة كل أشكال الإرهاب و مظاهر الإقصاء و التطرف كيفما كانت تمظهراته و تجلياته.”

هذا وقد شارك مزيك هذا المساء الى جانب أعضاء من الحكومة الألمانية ونواب برلمانيين ورؤساء احزاب وشخصيات دينية ومجتمعية في وقفة تضامنية امام السفارة الفرنسية ببرلين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.