المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يشارك في تأسيس جائزة حمزة كورتوفيتش للشجاعة الأخلاقية

EUROMAGREB30 مارس 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
EUROMAGREB
Uncategorizedأوروبا
المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يشارك في تأسيس جائزة حمزة كورتوفيتش للشجاعة الأخلاقية

اورو مغرب :

في إطار أنشطته الرامية إلى مكافحة كل ألوان العنصرية، وتمثلاتها في المجتمع، ومؤسساته شارك المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا في تأسيس جائزة “حمزة كورتوفيتش” للشجاعة الأخلاقية عبر مفوضه في ملف اللاجئين، والرياضة، الدكتور إركو كالاتش، الذي أسس برفقة والد حمزة كورتوفيتش، أحد ضحايا الاعتداء العنصري في هاناو قبل سنتين، جائزة حمزة كورتوفيتش للشجاعة الأخلاقية، وكذلك عبر رئيس المجلس، أيمن مزيك، عضو لجنة اختيار الأفراد، والمؤسسات المرشحة للحصول على هذه الجائزة.

وكان اليوم 29 من مارس 2022 هو اليوم الذي قدمت فيه الجوائز الأولى لشخصيات، ومؤسسات تتوزع على 14 مجالا، تشمل السياسة، والثقافة، والفن، والرياضة، وغير ذلك بحضور 250 ضيفا من جميع أنحاء ألمانيا.

فعلى مستوى السياسة كُرم الرئيس الألماني السالف، كريستيان فولف، ونانسي فايزر، وزيرة، الداخلية في الحكومة الحالية، وكلاوس كامينسكي، عمدة مدينة هاناو. أما على مستوى الرياضة فقد كرم نادي كرة القدم أنتراخت فرانكفورت، والملاكمة زينة نصار.

وقد سميت الجائزة التي تعنى بتشجيع المبادرات التي تهدف إلى محاربة العنصرية على كل المستويات باسم حمزة كورتوفيتش الذي استشهد في هجوم عنصري في مدينة هاناو القريبة من فرانكفورت في اليوم التاسع عشر من شهر فبراير سنة 2020، برفقة ثمانية أشخاص آخرين قاسمهم المشترك أصولهم الأجنبية. وقد كان حمزة أحد البارزين في الرياضة، وكان الدكتور كالاتش مدربه الذي اعتنى به في ذلك الحين.

inbound8510424207807042280 e1648671138231 - EUROMAGREB.COM

inbound1703730274891907785 e1648671177769 - EUROMAGREB.COM

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.