*عبدالصمد اليزيدي الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا ناطقا رسما للمجلس التنسيقي للمسلمين (KRM).*

HASSAN MISSBAH
اخبار الجالية
HASSAN MISSBAH30 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
*عبدالصمد اليزيدي الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا ناطقا رسما للمجلس التنسيقي للمسلمين (KRM).*

تم اختيار الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، عبد الصمد اليزيدي، لتولي إدارة المجلس التنسيقي للمسلمين في الأشهر الستة القادمة. فالقانون الأساسي للمجلس التنسيقي ينص على أن تكون مهمة الناطق الرسمي دُولة بين المنظمات الأعضاء لولاية مدتها نصف عام. ويعد هذا المجلس أكبر تنسيقية للمسلمين في ألمانيا على الإطلاق. وقد أسس في 28 من مارس عام 2007 في مدينة كولونيا من قبل المنظمات الإسلامية الأربعة الكبرى، وذلك بهدف إنشاء هيكل موحد لتمثيل المسلمين لدى الدولة، والإعلام، والمجتمع، وتحقيق طائفة دينية إسلامية بالمفهوم الدستوري تحظى باعتراف رسمي على غرار المسيحية، واليهودية.

ويضم المجلس التنسيقي للمسلمين في ألمانيا المنظمات الإسلامية التالية:

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا ) (ZMD )،
والاتحاد الإسلامي التركي للديانات (DITIB) ،
والمجلس الإسلامي لألمانيا الاتحادية (IRD)،
وجمعية المراكز الثقافية الإسلامية (VIKZ)

وقد كان المجلس التنسيقي أول المنظمات الإسلامية التي شاركت في أعمال مؤتمر الإسلام الألماني في دورته الأولى يوم 28 سبتمبر 2006 برعاية وزير الداخلية حينئذ فولفغانغ شويبله.

وفي عام 2019  قرر المجلس توسيع عضويته لينضم إليه المجلس المركزي للمغاربة في ألمانيا (ZRMD)، واتحاد المراكز الإسلامية الألبانية (UIAZD). ويهتم المجلس بالتنسيق بين المنظمات المنضوية تحت رايته في مجموعة من القضايا على رأسها تحديد بداية الصيام في شهر رمضان المبارك، وتحديد تواريخ الأعياد، كما يقوم أيضا بتنظيم “يوم المسجد المفتوح” الذي يعقد في عيد يوم الوحدة الألمانية الذي يوافق الثالث من أكتوبر من كل عام. و “يوم المسجد المفتوح” يضيف بعدا اجتماعيا فريدا إلى المعاني النبيلة للوحدة الألمانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.