الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، يشارك في مؤتمر الاتحاد الأوروبي الثالث حول الديمقراطية وحقوق الإنسان

EUROMAGREB7 مايو 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
EUROMAGREB
أخبار دولية
الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، يشارك في مؤتمر الاتحاد الأوروبي الثالث حول الديمقراطية وحقوق الإنسان

اورو مغرب :

الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، يشارك في مؤتمر الاتحاد الأوروبي الثالث حول الديمقراطية وحقوق الإنسان ويسهم في تأسيس مشروع MEET للقيادات الإسلامية بمدينة كريستيانساند بالنرويج .

شارك عبد الصمد اليزيدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، على مدار يومي الخميس والجمعة 5 و6 أبريل 2022، في المؤتمر الأوروبي الثالث للديمقراطية وحقوق الإنسان كما شارك الى جانب قيادات اسلامية من 14 دولة اوربية في تأسيس مشروع MEET لمحاربة الإسلاموفوبيا بمدينة كريستيانساند بالنرويج.
وقد ناقش المؤتمر الذي عقد في اليوم الأول بمركز كيلدن للفنون المسرحية موضوعي حرية التعبير والكرامة الإنسانية كمحاور رئيسية في ظل ظروف التهديدات الخطيرة للنظام الديمقراطي في أوروبا على خلفية الحرب في أوكرانيا، وقد أولى المؤتمر اهتمامًا ودعمًا لأصوات من يقاومون هذه التهديديات دفاعاً عن الديمقراطية وحقوق الإنسان.
كما شارك اليزيدي في تأسيس مشروع MEET وهو برنامج يجمع بين الأصوات المسلمة في النرويج وأصوات أوروبية رفيعة المستوى، حيث ناقش البرنامج سبل “مواجهة تحديات الإسلاموفوبيا في ضوء القيم الديمقراطية الأوروبية”، وقد ترأس اليزيدي الجلسة الصباحية، التي تحدث فيها السيد جيب ألبيرسJeppe Albers المدير التنفيذي لمنظمة “مدن الشمال الآمنة ” Nordic Safe Cities، التي تضم 19 مدينة من دول النرويج والسويد والدنمارك وفنلندا وإيسلندا.
تجدر الإشارة إلى أن مدينة كريستيانساند كانت من المدن التي شهدت في الآونة الأخيرة حالات لحرق المصحف الشريف من جانب بعض المتطرفين. وقد اختتم اليومين بحفل عيد الفطر نظمه عمدة المدينة شارك فيه المسلمون وغير المسلمين من بينهم شخصيات ديبلوماسية بارزة من الاتحاد الأوروبي.

inbound3291384976946884177 e1651914730567 - EUROMAGREB.COM

inbound3502089484322948555 e1651914773333 - EUROMAGREB.COM

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: