تبون يعلن سحب مشروع قانون التجريد من الجنسية الجزائرية

EUROMAGREB5 أبريل 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
EUROMAGREB
أخبارنا المغاربية
تبون يعلن سحب مشروع قانون التجريد من الجنسية الجزائرية

أخبارنا المغاربية ـ الجزائر

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مساء الأحد أن المشروع التمهيدي المتعلق بتجريد مرتكبي أفعال تمس بأمن الدولة وبالوحدة الوطنية من الجنسية الجزائرية قد تم “سحبه” نظرا لـ”سوء الفهم” الذي حصل بشأنه.

وأفاد تبون في مقابلة متلفزة بأنه “تم سحب المشروع التمهيدي المتعلق بإجراء التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية أو المكتسبة المطبق على كل جزائري يرتكب عمدا أفعالا خارج التراب الوطني من شأنها أن تلحق ضررا جسيما بمصالح الدولة أو تمس بالوحدة الوطنية”، حسب وكالة الانباء الجزائرية الرسمية.

واوضح الرئيس ان قرار سحب مشروع هذا النص يعود لحدوث سوء فهم قد تكون له إسقاطات كبيرة و”تأويلات أخرى” حسب ما نقلت عنه الوكالة، مشددا على أنّ “ازدواجية الجنسية أو تعددها ليست ذنبا” بل هي أمر “نحترمه، لأنه من المفروض أن يقدم شيئا إيجابيا للبلد الأصلي للمعنيّ، في جوّ تسوده الروح الوطنية”.

وتابع تبون أنّ هذا الإجراء كان “مرتبطا فقط بمسألة المساس بأمن الدولة، التي سندافع عنها بطريقة أخرى”.

وكانت الحكومة الجزائرية قد أعلنت في مارس أنّها بصدد إعداد مشروع قانون يجيز نزع الجنسية من المواطنين الذين يرتكبون في الخارج “أفعالاً تُلحق ضرراً جسيماً بمصالح الدولة أو تمسّ بالوحدة الوطنية” أو يتعاملون مع “دولة معادية” أو ينخرطون في نشاط “إرهابي”.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية في وقت سابق إنّ المشروع التمهيدي للقانون “ينصّ على استحداث إجراء للتجريد من الجنسية الجزائرية، الأصلية أو المكتسبة، يطبّق على كلّ جزائري يرتكب عمداً أفعالاً خارج التراب الوطني من شأنها أن تُلحق ضرراً جسيماً بمصالح الدولة أو تمسّ بالوحدة الوطنية”. وأضافت أنّ “هذا الإجراء يطبّق أيضاً على الشخص الذي ينشط أو ينخرط في منظمة إرهابية، أو يقوم بتمويلها أو تمجيدها”، كما يطبّق “على كلّ من تعامل مع دولة معادية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.